أعراض مرض السكري النوع الثاني – تعريفه و طرق الوقاية منه

مرض السكري النوع الثاني هو من أكثر الأمراض انتشارا في العالم , و قد أجمع الأطباء على أن معظم الناس معرضون للإصابة به نتيجة تغير نمط الأكل و انتشار السمنة , ناهيك عن السبب الوراثي الذي يلعب دورا هاما في الإصابة به

عند بعض العائلات تكثر فيها الإصابة بهذا المرض في سن متقدمة مما يؤدي إلى التنبئ بإمكانية إصابة الأصحاء في هذه العائلة  بالسكري لاحقا .

إعرف مرض السكري النوع الثاني

هو مرض يتميز بارتفاع نسبة السكر في الدم عن المعتاد, و يصيب الأشخاص المتقدمين في السن, كما يصيب الأشخاص الذين يعانون من السمنة و الوزن الزائد.

هذا الارتفاع في نسبة السكر في الدم ينتج عن عدم تجاوب الخلايا العضلية و الكبدية و غيره مع الأنسولين.

حيث أن الأنسولين يقوم بفتح قنوات عبر هذه الأعضاء من أجل إخراج السكر من الدم و إعادته إلى النسبة الطبيعية.

لكن لعدة عوامل و عادات غذائية سيئة, تصبح الخلايا تقاوم الأنسولين و لا تفتح الطريق أمام السكر للعبور إلى مخازنه, فيبقة في الدم و يحدث إرتفاع في نسبة التحلون.

من أهم أسباب الإصابة بهذا المرض , مرض السكري الصنف 2

  • السمنة و الوزن الزائد خصوصا تراكم الدهون في البطن
  • الجلوس لفترت طويلة و عدم القيام بنشاطات
  • عادات غذائية سيئة مثل تناول السكريات في آخر الليل .. .
  • عوامل وراثية

أعراض مرض السكري النوع الثاني

لكي تشك في إصابتك بهذا المرض, الأعراض التالية توحي بذلك :

  • ارتفاع مستمر لنسبة السكر في الدم
  • الإحساس بالجوع و العطش الشديدين
  • مشاكل في الرؤية
  • الرغبة في التبول كثيرا
  • إصابات متكررة بعدوى بكتيرية و طفيلية (خصوصا في المجاري البولية)

مضاعفات مرض السكري النوع الثاني :

مرض السكري يمكنه التسبب في الكثير من المضاعفات الصحية على المدى البعيد من أهمها

  • أمراض القلب و الكلى
  • مشاكل في العينين و القدمين
  • فشل البنكرياس و التطور إلى مرض السكري النوع الأول

طرق الوقاية من مرض السكري النوع الثاني

تخسيس الوزن و التحكم به

لعلك قد سمعت بمؤشر كتلة الجسم الذي يمثل مقياسا بين الوزن و الطول .

  • حاول قدر الإمكان التحكم في وزنك و البقاء في المجال العادي. (يمكنك حسابه عبر هذا الرابط)
  • إن كنت تعاني من السمنة يجب عليك خسارة الوزن بما لا يقل عن سبعة بالمئة من وزنك الحالي .

تحرك أكثر !

  • حافظ على نصف ساعة من الحركة كل يوم , ليس شرطا أن تقوم بنشاط رياضي رغم أننا ننصح بذلك .
  • لا تبق عاطلا عن الحركة لأيام متتالية . إذا لم تتعود على الحركة الكثيرة , حاول إضافة نشاطات يومية بصفة تدريجية .
الوقاية من مرض السكري الصنف الثاني

حسن عاداتك الغذائية

  • تناول الغذاء النافع في غالب الأحيان و حاول قدر الإمكان تجنب السكريات و المرطبات .
  • ننصحك أيضا بتناول عدة وجبات صغيرة عوض أن تتناول ثلاث وجبات كبيرة لتتجنب إدخال قدر كبير من السعرات الحرارية للجسم دفعة واحدة .
  • يستحسن تناول وجبة عشاء أخف من الوجبات الأخرى لأنها الوجبة الأخيرة قبل النوم لذلك فإن الجسم ليس بحاجة إلى سعرات حرارية زائدة للتخزين

مفارقة مهمة للمرأة الحامل

ماذا عن السكري المتعلق بالحمل؟

هو نوع من أمراض السكري مقارب للنمط الثاني يمكن أن تصاب به المرأة الحامل , لكنه يختفي بمجرد ولادة الطفل .

رغم ذلك تكون المرأة معرضة للإصابة بالمرض في العشر سنوات التالية , إضافة إلى أن الطفل المولود معرض أيضا للإصابة بالسكري عندما يكبر , حسب الدراسات العلمية.[1]

هذه المعلومات منقولة عن دراسات و إحصائيات لذلك فهي ليست قطعية بسبب تدخل عدة عوامل أخرى لهذا المرض .

لكننا . و بصفتنا مختصين في الصحة , واجب علينا أن ندلكم على طرق الحماية من هذه العواقب المحتملة , تنصح المرأة الحامل التي أصيبت  بسكري الحمل بالآتي :

  • قياس نسبة السكر في الدم بعد الأسبوع السادس من ولادة الطفل , إذا بقي مرتفعا هذا يعني إصابتها بالمرض , أما إدا كان منخفضا , ينصح الأطباء بقياسه كل ثلاث سنوات .
  • القيام بنشاطات رياضية و كثرة الحركة , تنظيم الغذاء و التحكم في الوزن
  • إرضاع الطفل , لأن الدراسات العلمية قد أكدت أن إرضاع الطفل يساعد على حماية الأم و الطفل من الإصابة بمرض السكري , لذلك يستحسن إرضاعه الفترة اللازمة كاملة من أجل الإستفادة من هذه المنفعة
  • زيارة طبيب مختص بعد الولادة فقد يصف لك دواء ميتفورمين لتعديل السكر في الدم .