ما هو هرمون السعادة Serotonin, و كيف تزيد نسبته في الجسم طبيعيا

هرمون السعادة أو هرمون serotonin هو واحد من أهم الهرمونات التي تحافظ على توازن الجهاز العصبي للإنسان، فرغم تواجد عدة هرمونات تضمن الصحة النفسية في الجسم، يبقى السيروتونين عنصرا أساسيا في هذه المنضومة

ما هو هرمون السعادة ؟

في الحقيقة، هرمون السعادة ليس واحدا، فهنالك عدة هرمونات تساهم في ضبط الوضائف العصبية و الشعور بالنشوة و الاستقرار.

من أهم هرمونات السعادة :

  • الأوسيتوسين : هرمون النشوة و الحب، حيث يتم إفرازه من الدماغ في حالات الرومانسية، مثل العلاقة الزوجية و العواطف تجاه الأصدقاء. كما يفرزه أيضا عند الولادة لتسهيل حركة عضلات الرحم [1]
  • الأندورفين : أو المورفين العضوي ، يتدخل في توقيف الآلام العصبية الناتجة عن الحالات النفسية المتدهورة نتيجة صدمات أو أحدات سيئة تعرض لها الشخص
  • الدوبامين : هرمون الثقة في النفس و الشجاعة، يفرز عندما يحس الشخص بالرغبة في المخاطرة و خوض التضحيات، أو القيام بنشاطات تحتاج إلى عزيمة
  • السيروتونين : هرمون السعادة و الراحة النفسية، متعلق بالإحساس بالرضى و الاسترخاء، و إفرازه يسهل النوم و العيش دون ضغوطات، أي أنه معاكس للدوبامين [2]
هرمون السعادة

كيف يتم إنتاج هرمون السيروتونين ؟

المادة الأساسية التي يحتاجها الجسم لصنع السيروتونين هي الحمض الأميني المسمى التريبتوفان Tryptophane.

يتواجد هذا الحمض الأميني في الكثير من المأكولات كما سنذكر لاحقا.

  • أهم الأعضاء التي يتواجد فيها السيروتونين :
  • الأعصاب المتواجدة في الأمعاء
  • الدماغ
  • الصفائح الدموية
  • المشيمة (الغشاء الذي يحوي الجنين في بطن أمه)

قد يبدو الأمر غريبا، لكن قرابة 90% من السيروتونين يتم إنتاجها في الجهاز الهضمي.

هذا يدل حتما على أهمية البطن في التأثير على الحالة النفسية ، فهو كما ينعته الأطباء “المخ الثاني للإنسان”.

دور هرمون السيروتونين في الجسم :

يلعب السيروتونين دورا هاما في معظم نشاطات اليوم و الأحاسيس أهمها :

  • ضبط حرارة الجسم
  • التحكم في الذوق و النشوة الجنسية
  • الاحساس باليقضة و النعاس
  • التحكم في الألم و القلق

كيف تزيد نسبة السيروتونين لديك ؟

  • أول ما يجب معرفته عزيزي القارئ، هو أن البحوث العلمية دائما ما تصطدم بحاجز لا يمكن مروره.
  • البشر يحملون جزءا جسديا و الآخر روحيا، لذلك فلا يمكن أن يكون العامل المؤثر الوحيد على إفراز السيروتونين هو الأكل و النشاطات و حسب.
  • أنا متأكد أنك سمعت بأشخاص يتناولون أدوية ضبط الأعصاب لكن من دون جدوى، فهي بالكاد تهدؤهم و لا تماثلهم للشفاء التام.

و هرمون السيروتونين ليس استثناء من هذه المنضومة المتكاملة، فهو متعلق بالجانب البدني و الجانب الروحي كما سنذكره في الفقرة التالية.

الإيمان

لعل أهم العوامل المؤثرة على الصحة النفسية هي الاعتقادات.

في دراسة حديثة، تم التأكيد على أن المعتقدات الدينية لها تأثير على الاستقرار النفسي، و مسايرة الأمراض المزمنة و الكئابة [3]

كما أن الإحصائيات المرعبة هي تلك المتعلقة بنسبة الانتحار، إذ أوضحت بأن أكبر نسب للانتحار متواجدة بالدول التي أغلبيتها الساحقة ملحدون.

و يبدو أن الخاصية الرئيسية في هذا الأمر هي الرضى، حيث أن من يعتقد بوجود خالق أعظم من هذا الكون، و هو من يسير أمور العالم أقل عرضة للإصابة بالكئابة و عدم الرضى في الحياة من شخص يعتقد بأن كل شيء في الحياة يحدث عشوائيا.

لذلك فكلما زاد تعلق الإنسان بقوة الخالق العظيمة و الدائمة، كلما زاد رضاه بما قدّره له في أمور الحياة، مما ينعكس بالضرورة على سعادته في الحياة، وعلى نسبة إفراز السيروتونين.

حسن الظن بالناس

عندما يسيء الإنسان الظن في غيره ، يُخَيّل له أنه يعيش وسط الذئاب، و أنه قد يتعرض في أية لحظة للغدر من أحدهم.

إن القلق و الوسواس من أهم عوامل تثبيط هرمون السعادة ، و سوء الظن بالناس يجعل الإنسان منعزلا كئيبا.

لذلك يجب على الإنسان أن يعامل الناس باعتدال و أن لا يجعل حياته كرواية درامية أو بوليسية مليئة بالغموض و المطاردات و التحقيقات و الاتهامات.

تقديس الأحاسيس و عدم التعلق بالماديات

  • الإحصائيات الحديثة في الولايات المتحدة الأمريكية أثبتت أن المرض الأكثر انتشارا هو مرض القلق، و أن نسبة معتبرة من الأمريكيين يتناولون أدوية الأعصاب على اختلاف مستوياتهم المعيشية. [4]

السبب الرئيسي الراجح وراء ذلك هو نمط العيش الذي طغت عليه الماديات.

  • يقضي المواطن الياباني معظم يومه في العمل لتحصيل الرزق أو الدراسة للتفوق على أقرانه.

معدل الانتحار في اليابان كان حوالي 60 شخص في اليوم سنة 2018 [5].

و السبب الرئيسي للانتحار هو الكئابة أو الاحباط الشديد و الإحساس بأن الحياة بلا معنى، أي هو ترجمة لمعدلات منخفضة من هرمون السعادة.

  • من أجل الحفاظ على نفسية متزنة و نسبة عالية من هرمون السيروتونين، ينصح أطباء النفس بالموازنة بين ثلاثة أمور في الحياة :
  • الجانب الروحي : و هو ارتباط الانسان بخالقه، و بأقربائه و أحبابه
  • الــجانب الجسدي : و هو قيام الإنسان بالرياضة و الراحة الكافية و السياحة
  • الجانب العملي : و هو سعي الإنسان وراء الرزق

لذلك، يجب الحذر من جعل الحياة كلها موجهة لكسب المال فهذا من أهم أسباب الحزن و الكئابة.

هرمون السعادة

احاطة النفس بالأصدقاء الأوفياء

الإنسان مخلوق ليعيش ضمن مجتمعات و منظومات حيوية، حيث أن العزلة التامة عن البشر مخالف للفطرة.

يحتاج الإنسان في حياته إلى الاحتكاك بالناس، سواء الاحتكاك السلبي أو الإيجابي،

حيث أن من مسلمات الحياة أن فيها ما يزعجك و فيها ما يعجبك، و هذا ما يجب أن تتقبله بصدر رحب.

كما أن التعبير عن المشاعر و عدم كبتها له تأثير إيجابي على النفس أيضا

أثبتت الدراسات أن الإنسان الاجتماعي أقل عرضة للكئابة و أكثر استقرارا من الجانب النفسي، [6]

لأنه يمتلك مساحة أوسع للتعبير عن أفكاره و البوح بمشاعره مما يطلقها من سجنها و يحررها

لذلك فإن لإحاطة النفس بالأصدقاء و الاحساس بالحب و القرب يزيد من نسبة السيروتونين و كل هرمونات السعادة الأخرى

ملاحظة عامة :

قد تلاحظ عزيزي القارئ من خلال الأفكار السابقة أن هناك تناقض، إذ أننا ذكرنا بأن الأفعال تؤثر على الهرمون، بينما الهرمون أيضا يؤثر على الأفعال.

  • للتوفيق بين الأمرين، يجب أن تضع قاعدة و هي أن جسمك أنت من تتحكم فيه و ليس هو من يتحكم فيك.

يحب أيضا أن نأخذ بعين الاعتبار أن كل إنسان و قدرته على التحكم في زمام نفسه،

فبعض الناس لا يتحكم في مشاعره، و تتغلب عليه انفعالاته و يتأثر بالأحداث أو يعطيها أكبر من حجمها، فهذا الصنف من الناس يغلق المجال أمام هرمونات السعادة، و يفتح المجال أمام هرمونات الضغط النفسي و الخوف و القلق، مثل هرمون الكورتيزول

بينما الناس الذين يتحكمون في زمام أحاسيسهم و انفعالتهم، هم من يتحكمون بالهرمونات، و كلما مر بهم ضيق أو حزن، حاولوا مجاهدة نفسهم و رؤية الجوانب الإيجابية بحكمة، مما يساعد على ضبط هرمونات السعادة.

أفضل المأكولات لزيادة هرمون السعادة

كما ذكرنا آنـفا، التريبتوفان هو المادة الأولية لصنع هرمون السعادة،

فالمأكولات الغنية بالتريبتوفان Tryptophan، تزود الجسم بما يحتاجه لإنتاج السيروتونين.

من أهم الأغذية التي تحتوي على التريبتوفان :

الغذاءنسبة التريبتوفان بالميليغرام في 100 غرام
الفول السودانيmg 376
الشوفان335 mg
سمك التونة279 mg
اللوز237 mg
سمك السلمون225 mg
لحم الديك الرومي215 mg
لحم الدجاج214 mg
الجوز198 mg
البيض 191 mg

الحاجة اليومية للتريبتوفان عند الشخص البالغ تتراوح بين 250 و 400 ميليغرام

تأثير ممارسة الرياضة على هرمون السعادة

فضلا عن فوائد الرياضة الجمّة التي ذكرناها في موضوع فوائد الرياضة للصحة ، فإنها عامل أساسي في إفراز هرمون السعادة.

حسب دراسة علمية موثوقة، فإن الرياضة تحفز إفراز هرمون السيروتونين.

كما أنه لوحظ بأن معدلات أكبر من التريبتوفان تنتقل من الدم إلى الدماغ في حالة التعب الشديد أي بعد المجهود العضلي.

أي أن ممارسة الرياضة أو الجهد العضلي بانتظام يساهم بشكل ملحوظ في إفراز هرمون السيروتونين [7]

ماذا يسبب النقص الحاد للسيروتونين

إن تناول المخدرات من نوع MDMA ecstasy يسبب ارتفاع حاد في السيروتونين مما يفسر الاحساس بالنشوة

لكن بعد انتهاء مفعوله ينعكس الأمر و يظهر انخفاض شديد يصل إلى 80% مما يؤدي إلى انعكاس الأعراض أي :

  • ظهور كئابة شديدة و ضغط و قلق نفسي،
  • الوسواس،
  • اضطراب ضربات القلب،
  • انفصام الشخصية،
  • على المدى البعيد تشمع كبدي
Loading...

2 thoughts on “ما هو هرمون السعادة Serotonin, و كيف تزيد نسبته في الجسم طبيعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: