مرض النقرس – كيفية الإصابه به و علاجه، و سبب تسميته “داء الملوك”

مرض النقرس أو كما يسمى “داء الملوك” ، هو مرض مزمن و موجود منذ القدم، سببه تراكم حمض اليوريك في المفاصل ، مما يسبب آلام لا يمكن تصورها.

ما هي أسباب مرض النقرس ؟

مرض النقرس هو مرض مزمن يعرف بتراكم حمض البول (أو حمض اليوريك) المتبلور في المفاصل،

هذا التراكم يؤدي إلى آلام جد قوية خصوصا عند الإصابة بنوبة النقرس.

و المفصل الأكثر إصابة بهذا التراكم هو مفصل الإصبع الأكبر في الرِجل

ماذا يحدث في الجسم؟

حمض البول هو أحد سموم الجسم الناتجة عن وضائف الجسم، و بالتحديد وضيفة تحليل مادة البيورين Purine.

هذه المادة هي من المكونات الأساسية للبروتينات و هي متواجدة في بعض المأكولات مثل : اللحوم الحمراء ،الكحول، السردين.

عندما تدخل هذه المادة بكثرة للجسم، يقوم بتحليلها من أجل الإنتفاع بها، و أثناء ذلك يتخلص من حمض اليوريك (حمض البول)، فيتم طرحه من الجسم قدر المستطاع.

لكن كلما زادت كمية البيورين، زادت كمية السموم الناتجة، و إذا فاقت كميتها قدرة الجسم على تطهير نفسه، تبدأ بالتراكم.

يعرف هذا الوضع بارتفاع نسبة حمض البول في الدم.

لكن ما اكتشفه الباحثون، هو أنه ليس كل المرضى الذين يعانون من ارتفاع حمض البول في الدم، مصابون بالضرورة بمرض النقرس. رغم ذلك يبقى هذا العامل ذو دور أساسي للإصابة به.

أكدت البحوث أن 10% من المصابين بارتفاع حمض البول في الدم، مصابون بمرض النقرس

ويكيبيديا – مرض النقرس

ينتج عن هذا كله تراكم بلورات حمض اليوريك في المفاصل مما يسبب :

  • نوبات ألم شديدة لا تطاق
  • احمرار و انتفاخ في المفصل المصاب
  • حرارة شديدة في مكان الإصابة

المفصل الأكثر عرضة للإصابة هو مفصل اصبع إبهام الرّجل، كما هو موضح في الصورة

مرض النقرس
[www.scientificanimations.com/ [CC BY-SA 4.0

ما هي أسباب مرض النقرس ؟

  • المسبب الرئيسي لـ مرض النقرس ليس معروفا بعد، لكن هنالك بعض العوامل التي تعزز فرص الإصابة به
    • شرب الكحول
    • الوزن الزائد
    • تناول المأكولات الغنية بالبيورين Purine مثل اللحوم الحمراء
  • الرجال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من النساء
  • كلما تقدم الشخص في السن زادت نسبة الإصابة
  • الأشخاص المصابون بقصور كلوي أيضا معرضون للإصابة بهذا المرض
  • أسباب وراثية : خلل في الأنزيم الذي يقوم بتحليل حمض البول [1]

علاج مرض النقرس

لست متأكدا من أنه يمكن علاج هذا المرض نهائيا لأني لم أعثر على معلومة تؤكد ذلك.

لكن بالطبع يوجد علاج يتبعه الإنسان لفترة طويلة أو طوال حياته، خصوصا في فترة النوبات التي تحدث فيها آلام يضرب بها المثل لشدتها.

علاج الآلام:

يمكن أن يقوم الطبيب بوصف دواء مضاد للالتهاب لتخفيف الآلام خصوصا في النوبات، غالبا من عائلة AINS أو NSAIDS

مثل : Ibuprofene , Diclofenac , Celecoxib

يمكن أيضا وصف دواء Colchicine ذو الفعالية الموازية لمضادات الالتهاب في هذه الحالات

تخفيض نسبة حمض البول :

مرض النقرس سببه ارتفاع هذا الحمض، لذلك تخفيضه يخفف أعراض المرض.

يمكن وصف دواء مخفض لحمض البول مثل دواء Allopurinol

لكن غالبا يوصف هذا الدواء للوقاية من النوبات و ليس لعلاجها.

أفضل وقاية و علاج لمرض النقرس

سواء كنت مصابا به أم لم تصب به، فإن هذه الفقرة تهمك كثيرا للوقاية منه أو علاجه

النظام الغذائي هو أفضل علاج لمرض النقرس و أفضل وقاية من نوباته، بل و أفضل وقاية من الإصابة به إن شاء الله.

يجب المحافضة على توازن غذائي و تجنب الإكثار من المأكولات الغنية بالبيورين .

فرغم أن البيورين له دور هام في الجسم و بناء العضلات، إلا أن تراكم السم الناتج عن تحليله له عواقب وخيمة.

لذلك ننصحك بالآتي :

  • إياك و شرب الكحول
  • لا تكثر من تناول اللحوم الحمراء و المـأكولات الغنية بالبيورين (قائمة المأكولات كاملة في أسفل الموضوع)
  • حافظ على وزنك و لا تسمح للدهون بالتراكم (مارس الرياضة)
  • لا تأكل كثيرا في وجبة العشاء (اكتف بتناول الخضار و وجبات خفيفة على المعدة)
  • عليك بالصيام، لأنه يحفز طرد السموم من الجسم (فوائد الصيام من هنا)
  • أكثر من تناول الفيتامين سي (البرتقال و الليمون و الفراولة مثلا)

مأكولات ذات نسبة عالية من البيورين [2]

الأكلالبيورين بالميليغرام في 100 غرام
الكحول أكثر من 2000 ميليغرام [3]
لحم رقبة الغنم 1200 ميليغرام
كبد البقر555 مغ
الفطر488 مغ
السردين480 مغ
لحم ساق البقر460 مغ